للتعرف علي مرض الملاريا يجب دراسة الكائنات الناقلة له مثل القردة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 23 مارس 2016 - 5:04 مساءً
للتعرف علي مرض الملاريا يجب دراسة الكائنات الناقلة له مثل القردة

ان التعرف علي اصل  الأمراض ونشأتها أمرًا مهما جدا  لقياس مخاطر العدوى البشرية المستقبلية وإيجاد طرق العلاج والوقاية، لذلك استعد عدد من الباحثين في جامعة بنسلفانيا السير في نهج جديد في محاولة لفهم مرض الملاريا، بدراسة الكائنات المسببة له في عدد من القرود العليا والشمبانزي.
يعتبر داء الملاريا  القاتل واحد من أكثر الأمراض فتكًا بالبشر، فقد تسبب بمقتل حوالي 584 ألف نسمة في عام 2013م وينتج وينتج المرض مجموعة من الطفيليات يطلق عليها  المتصورات، التي تنقسم إلى أربعة أنواع رئيسية، تسكن؛ كلها، داخل أجساد القردة العليا والشمبانزي.

ويلجأ الباحثون بقيادة  الدكتور «بياترس هان» أستاذ الطب وعلم الأحياء المجهرية بجامعة بنسلفانيا،لطريقة جديدة لتضخيم تسلسل الجينوم في دماء الشمبانزي، لاخذ  أدلة حول تطور المتصورات، والتعرف علي سبب تحولها إلى قاتل للانسان.

واكد  الدكتور هان خلال  تصريح صحفي نقله موقع الجامعة إن دراسة جينات القردة  تسمح يفهم آليات اختباء الطفيليات في الجهاز المناعي للمضيف، وهو ما سيؤدي لفهم احسن يقود العالم لمجموعة من العقاقير الجديدة واللقاحات التي تعمل علي التخلص من الاوبئة التي تنشرها هذة المخلوقات الصغيرة.

المصدر - المصري اليوم
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة على كيفك الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.